اختتم بمقر وقف الخيرات خدمة رسائل النور بحي المجاهدين بالخرطوم مدارسة كتاب حجة الله البالغة للإمام النورسي وذلك يوم السبت الثامن والعشرين من ديسمبر 2019م في إطار مدارسة الأكاديميين التي تتنظم أسبوعيا كل سبت. وقد قدم الدكتور محمد مصطفى مدارسة شرحا للبرهانين الحادي عشر والثاني عشر من الحجة الإيمانية الحادية عشر وهي ختام كتاب حجة الله البالغة للإمام النورسي، ويتحدث البرهان الحادي عشر عن الرسول صلى الله عليه وسلم وإرساله للناس كافة بشيرا ونذيرا، ودعوته صلى الله عليه وسلم، مع تقديم براهين عقلية في إطار تمثيلي تقود إلى الإيمان ببعثته صلوات الله وسلامه عليه، كما يتحدث البرهان الثاني عشر عن القرآن الكريم وإعجازه وإثبات أنه كتاب الله تعالى لخلقه والبراهين الدالة على ذلك، وفي إطار حواري موضوعي بين شخصين أحدهما يؤمن بالله تعالى والآخر منكر لوجود الله تعالى، يتوصل الإمام النورسي إلى إفحام الشخص الذي لا يؤمن بوجود الله تعالى، وتسليمه في نهاية مناقشة الحجج والبراهين بوجود الله تعالى وإيمانه الكامل بما يترتب على ذلك الإيمان من أركان الإيمان الأخرى الذي يقتضيه الإيمان بالله تعالى. وحفلت مدارسة الأكاديميين الأسبوعية كالعادة بمجموعة من النقاشات والأسئلة والتعليقات التي ترسخ ما ورد في موضوع المدارسة، وتشير إلى استيعاب الحضور لموضوع النقاش ومسائل الكتاب موضوع المدارسة.

Haber